الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

أمراض القميص الوعائي والعدسة

. من أكثر أمراض القميص الوعائي إنتشاراً إلتهاب المشيمة وحالة ذات المصدر الداخلي
يمكن أن تؤدي الكثير من الأمراض السارية الأنفلونزا والسل وعدوى المصورات
الذيفائية وداء الشبكة البطانية النسيجي والبروسيلوز وغيرها إلى إلتهاب القميص
.
الوعائي عن طريق الإبتذار

أما في حالات جروح القرنية وقرحاتها فتلتهب المشيمة والجسم الهدبي بنتيجة
إنتقال العدوى إليها، تقسم إلتهابات المشيمة حسب طبيعتها إلى محدودة، حبيبة
ومنتشرة، لا حبيبية، سمية اليرجية. إلتهاب( القزحية الجسم الهدبي) إلتهاب
المشيمة الخلفي إلتهاب( الطبقة الوعائية.)

- : (Iridocyclitis)
إلتهابات القزحي الهدبي
يبدأ الإلتهاب القزحي الهدبي بشكل حاد حيث يشكو المريض من آلام شديدة في
عينيه تنتشر على النصف المرافق للرأس ورهبة الضوء ورؤية الأشياء بشكل غير
.
واضح

-
أهم الأعراض السريرية :
سبل محيط بالقرنية : تختلف درجة شدته. ويكون لونه في الحالات الشديدة 1-
ذا صبغة بنفسجية وينضم إليه توسع الملتحمة سبل( مختلط.)
.
تغير شكل ولون القزحية : يؤدي توسع الأوعية الدموية إلى تغير لون القرنية 2-
وتصبح القزحية السماوية ذات صبغة خضراء، والبنية الغامقة مثل الصدأ ويصبح
.
شكل القزحية غير واضح بسبب إرتشاحها
تلاحظ هذه الأعراض في أكثر الإلتهابات القزحية الهدبية المنتشرة. تظهر
عند المصابين بإلتهابات القزحية الهدبية المحدودة السلية( والسفلسية وغيرها)
.
عقد مميزة على سطح القزحية وهي عبارة عن أورام تدرينة وحطاطات وصمغات

تغير شكل الحدقة يؤدي إرتشاح القزحية في بعض الأحيان إلى إلتصاقها بالعدسة 3-
. –
إلتصاق القزحية الخلفي وبالتالي يتغير شكل الحدقة
تغير شفافية الخلط الزجاجي في الحجرة الأمامية وتوضع الترسبات على السطح 4-
الخلفي للقرنية. ويؤدي ذلك إلى تعكير الخلط المائي للحجرة الأمامية، يكون
النصح معلياً أو ليفياً وفيما ندر في بعض الحالات قيحياً. ويمكن أن تنزف
.
الأوعية الأمامية للقزحية ويترسب الدم في قاع الحجرة الأمامية
.
آلام الجسم الهدبي عند حس العين من خلال العين 5-

-
مضاعفات الإلتهاب القزحي الصدبي :
الجلوكوما الثانية : ينتج عن إلتحام القزحية وظهور الإرتشحات تغير دورة 1-
.
الخلط المائي وإزدياد الضغط الداخلي للعين
ساد العين المصحوب بمضاعفات : تتعتم العدسة أحياناً بنتيجة الإلتهاب 2-
القزحي الهدبي الضعيف ويبدأ التعتيم في الطبقات القشرية الخلفية وينتشر بالتدرج
.
ليشمل العدسة بأكملها
تعكر الخلط الزجاجي وإنفصال الشبكية : يكون تعكر الخلط الزجاجي منتشراً 3-
أو على شكل ندف أو خيوط. ويؤدي تشكل الوصلات إلى إنفصال الشبكية. كل
.
هذه التغيرات يمكن أن تؤدي إلى إنخفاض حدة البصر وحتى إلى ضمور العين
.
ولذلك من المهم وضع التشخيص الصحيح وعلاج المريض في الوقت المناسب
ربما يفضل بعض الأطباء الدور الإبتدائي للإلتهاب القزحي الهدبي في بعض الأحيان
ويعتبرونه وكأنه إلتهاب الملتحمة. ولذلك يجب الأخذ بعين الإعتبار أن حدة
البصر لا تتغير عند إلتهاب الملتحمة كما ولا يشعر المريض بألم في عينيه ولا
برهبة الضوء وسبل الأوعية الدموية للجسم الهدبي مثلما يشعر بكل هذا في حالة
إصابته بالإلتهاب القزحي الهدبي. يترافق الإلتهاب القزحي الهدبي بآلام
شديدة وتعكر الخلط المائي مما يجعلنا نعتبره خطأ نوبة جلوكوما. يجب الإنتباه
في هذه الحالات إلى ضغط العين الداخلي وهو( مرتفع عند مرضى الجلوكوما والحدقة
واسعة( عند مرضى الجلوكوما.)

-
العــلاج :
يجب توسيع الحدقة في البداية وإبقائها واسعة. لهذا نقطر في العين محلول 1-
أو محلول الأتروبين مع بعض الأدوية الأخرى الموسعة للحدقة (1%) الأتروبين
.
مرات) حسب تأثيرها (3- 4

الأدوية المزيلة للإلتهاب : مستحضرات الكورتيكوستيرويد- كورتيزون – 2-
.
بروينزولون وغيرها وفي الحالات الشديدة نستعملها تحت الملتحمة

نعطي عن طريق الفم البوتاديون والديميدرول والسولفانيل أميدات. العلاج 3-
النوعي للمصابين بإلتهابات القزحية والجسم الهدبي الحبيبية السل( والسفلسي
وغيرها. . .)

مرات) 3- 4 دقائق (10 أثناء آلام العين : الكمادات الضاغطة المدفئة لمدة 4-
في اليوم، والتدفئة بمصباح سالوكس، ونعطي عن طريق الفم مزيلات الألام أميدوبيرين(
أنلجين.)

في حالات إرتفاع ضغط العين الداخلي الجلوكوما( الثانوية) نعطي عن طريق 5-
.
الفم ديكارب مرة أو مرتين في اليوم
- : (Chorioiditis)
إلتهاب المشيمية
لا يشعر المريض بألآلام في حالات إصابة المشيمة فقط لأنها خالية من إلتهابات
العصبية. وتكون الإضطرابات على شكل إرتجاف أمام العين الإبصار( الومضي)
تشوه إنعكاسات الأشياء حيث يرى المريض الخطوط المستقيمة مكسرة الإبصار( المشوه)
.
وإنخفاض حدة البصر

-
يمكن تشخيص إلتهابات المشيمية أثناء تنظير العين فقط :
تشاهد على مختلف أجزاء قاع العين مناطق محدودة ذات لون أبيض أصفر أو رمادي
.
تبرز بإتجاه الخلط الزجاجي. تتعكر الشبكية فوق هذه المناطق بشكل طفيف
يزول هذا البروز فيما بعد أو يحل محله نسيج ضام، وتضمر الشبكية في مكان
البروز وتظهر الصلبة وتصبح المناطق المحدودة بيضاء اللون محاطة بالصباغ،
.
وتختلف شدة إضطرابات البصر بإختلاف توضع المناطق المحدودة السابقة الذكر
توجد في حالات إلتهاب المشيمة المنتشر بقع صفراء مبيضة تشغل كل سطح المشيمة
.
تقريباً

-
إلتهاب باطن العين :
هو إلتهاب قيحي يصيب طبقات العين الداخلية. ويكون خارجي المصدر غالباً بعد
جروح العين الملوثة أو داخلي المصدر. غالباً ما يظهر عند المصابين بالأمراض
القيحية وخاصة بعد العفن اللاحق للولادة وإلتهاب الرئتين وإلتهاب السحايا
.
المخي الشوكي وغيرها

يلاحظ عند المصابين بهذه الأمراض إنخفاض حدة البصر وآلام شديدة في العين،
كثيراً ما ترتفع درجة حرارة الجسم وتلاحظ ضعف المريض بشكل عام وفي بعض الحالات
يتقيأ المريض، تتوذم الأجفان وتختلف شدة جحوظ العين، وترتشح القرنية. ويشاهد
عبر الحدقة نضخ قيحي أصفر داخل العين خراج( الخلط الزجاجي) وفي حالات إنتشار
الإلتهاب إلى الطبقات الخارجية تلتهب جميع طبقات العين مما يؤدي في أغلب
.
الحالات إلى موت العين. ووضع هؤلاء المرضى خطير جداً

لابد فورياً بداية العلاج الذي يتكون أساساً من مستحضرات السولفانيل أميد
عن طريق الفم والمضادات الحيوية في العضل وموضوعياً. إذا لم تتحسن حافة
.
المريض توجب إجراء عملية جراحي

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية                           عودة إلى صفحة صحة العين

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي