الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

إكتئاب الأطفال   مظاهره , أسبابه , الوقاية والعلاج..

نعبر عادة عن الإكتئاب ( باالحزن والكآبه) فالإكتئاب يعكس عند الطفل مشاعر الكآبه والحزن والسآم والعزله , وعدم السعاده واضطراب العلاقه بالأنا وبالأخر , وقلة الحيلة وإنخفاض الحماسه والهمه..

فيعرف الإكتئاب على أنه " حاله إنفعاليه تضمن تغيراً محدوداً في المزاج مثل مشاعر الحزن والوحده والامبالاه بحيث تكون مفهوماُ سالباً عن الذات مع توبيخ للذات وتحقيرها ولومها, ورغبات في عقاب الذات ,مع الرغبه في الهروب والإختفاء والموت , وتعبيرات في النشاط مثل صعوبة النوم , صعوبة الاكل , تغييرات في مستوى النشاط , مثل نقص او زيادة في النشاط..

ويصنف الإكتئاب إلى صنفين أساسيين هما  1) الإكتئاب الداخلي المنشأ  Endogenous

وهو إضطراب تلعب فيه العوامل الوراثيه - البيولوجيه دوراً هاماً..

2) الإكتئاب الخارجي المنشأ Exagenous    او الإكتئاب العصابي ويكون ناتج عن ضغوط الحياه ..

 

وقد دلت الدراسات أن الاكتئاب يظهر بصور واضحه عند أطفال سن العاشره من العمر حيث يظهر على شكل بكاء وتكرار نوبات الغضب والبؤس ..

كما يمكن أن يكون الاكتئاب عند الاطفال سبباً لكثير من المشكلات السلوكيه مثل : فقدان الشهيه , الآم البطن , الصداع , التبول اللإرادي , نوبات الغضب , الملل , التعب , ضعف القدره على التركيز , النشاط الزائد والمشكلات النفسجسميه ,حيث تظهر هذه  المشكلات كوسيله لتغطية الشور بالإكتئاب وقد تزداد صور الإكتئاب الملحوظ عند الاطفال لتصل إلى درجة الإنتحار..

- تبين الدراسات عن الإنتحار عند الأطفال دون سن 14 في إنجلترا بين عام 1962-1968 أن 31 طفلاً قتلوا أنفسهم بواقع من عدد السكان..

- كما أظهرت دراسات أخرى (شيفر) ان الاطفال في عمر 8 -12 سنه يهددون بقتل أنفسهم او إيذائها عندما يكون في حالة غضب شديد , ألا انهم يعدلون عن ذلك عندما يخف غضبهم . وهذا يعني أن الأطفال يعبرون عن المشاعر الإنتحاريه أكثر من القيام بالمحاولات الإنتحاريه الفعليه..

كما يتبين ان محاولات الإنتحار ممن هم في سن 10 من الإناث أكثر من الذكور..

 

بعد ماتعرفنا عن إكتئاب الأطفال ومظاهره ... ننتقل إلى أسبابه:_

 

الاسباب الفسيولوجيه: أن مرض الإكتئاب يتم إرثياً بواسطة الجينات المتعدده , فالظهور المبكر لمرض الاكتئاب معناه أنه مشيع بالعامل الوراثي..  بالإضافه إلى ذلك تلعب العوامل الكيمائيه الحيويه دوراً في حدوث إستجابة الاكتئاب , حيث يحدث تغييرات في الأمينات الدماغيه عند مرض الإكتئاب. كما وجد تزايد في نشاط القشره الكظريه وارتفاعاً في مستويات الكورتيزول, وجود اضطرابات في الغده الدرقيه , او فقر دم ناتج عن نقص الحديد او إضطرابات في سكر الدم وإضطرابات في نسبة الصوديوم في الدم , إنخفاض نسبة الكالسوم في الدم..

 

ومن أهم تلك الأسباب الأسباب النفسيه التي يحدثها الوالدين والأسره في ابنائهم بدون وعي بإالنتائج.

الأسباب النفسيه:-

1- تدني مفهوم الذات : اكدت الدراسات وجود إرتباط دال بين الإكتئاب ومفهوم الذات عند اطفال المدارس , حيث وجد أن الأطفال الذين يعانون من مرض الربو لديهم إعتبار  ذات متدنٍ بالمقارنه مع الاطفال العاديين ( الأصحاء)وإن الإناث يتأثرن أكثر من الذكور..

2- الضغوط النفسيه المدرسيه: فالنظام المدرسي الذي يقوم على العقاب والقسوه والضرب والتوبيخ يؤدي الى شعور الطفل بالخوف من المدرسه وفقدان الثقه بالراشدين والإكتئاب..

3-الإحباط: فالاطفال الذين لايسمح لهم بالتعبير عن غضبهم بشكل مباشر نحو الآخرين يميلون إلى توجيه غضبهم نحو ذواتهم ويميلون إلى التقليل من قيمة ذواتهم ويلجأون إلى الإعتداء على أنفسهم بطريقه ما وقد يكون الإنتحار أحد هذه الطرق فالإنتحار لأيأتي إلا بعد قناعة الطفل بأنه لايستطيع ان يتوافق مع الظروف المحيطه , وكأنه يفتح آخر نافذه في حياته..

4- فقدان الوالدين او إحداهما: يرى فرويد أن فقدان الطفل لوالديه او احدهما يؤدي إلى حاله من الحزن الشديد الذي يتطور إلى الإكتئاب المرضي فاللوالدين يمثلان عند الطفل موضوع الحب وإذ اختفى هذا الموضوع من الوجود يؤدي إلى الشعور بالحزن والإكتئاب..

5-الميل إلى جذب إنتباه الأخرين وحبهم والإنتقام منهم: هنا يعبروا الأطفال عن شعورهم بالإكتئاب لجذب إنتباه الأخرين وكسب حبهم , ومن جهه أخرى يلجأ الطفل الى الاستجابه الإكتئابيه كوسيلة للإنتقام من الكبار, حيث يصبح الأطفال شديدي الغضب عندما يشعرون بأنهم لايحصلون على الحب الكافي من الكبار..

6-التخلص من التوتر: يكون الإكتئاب وسيله للتخلص من التوتر , أما اللجوء إلى الإنتحار فقد يكون وسيله لإنهاء حالة التوتر المستمر عند الأطفال عندما لايمكن التخلص منه..

 

الأسباب الإجتماعيه:-  مثل

 1- التفكك الأسري   2- الأسر المريضه    3- التنشئه الأسريه الخاطئه                       

 4- التقليد للوالدين   5-شعورالطفل بالعزله    6- البطاله والفقر.. 

 

الوقايه والعلاج:- 

1- العمل على تقوية مفهوم الذات عند الطفل من خلا ل الإتصال بالأخرين ومدحهم وتشجيعهم, تعليم التواصل مع كبار آخرين غير الوالدين , تنويع المهارات التي يمكن للطفل أن يقوم بها ممايعزز ثقته بنفسه.

2-السماح للطفل باالتعبير عن انفعالاته , تقبل الطفل والإهتمام به والإنصات له والسماح له باالتعبير عن مشاعر الرفض والغضب والتقبل بها والحوار معه.

3- ضرورة إبتعاد الوالدين عن الحزن والإكتئاب حتى لايعزز عند الطفل تلك المشاعر عن طريق التقليد والمحاكاه.

4- إهتمام المدارس بمشكلات القلق والإكتئاب التي تظهر عند الاطفال..

5-ضرورة الإهتمام بتوعية الآباء والمدرسين في التعامل مع الأطفال ومع الحالات المرضيه, ودور وسائل الإعلام.

6- التأكيد على أهمية العلاج البيئي لمرض الإكتئاب عند الأطفال.

7- الإعتدال في المعامله بين الأبناء.

8- ضرورة الإنسجام العائلي داخل الأسره.

9- اللجوء إلى العلاج الطبي بالأدويه.  

 

والسلامة لكم ولأبنائكم

أهداب سالم باصهي  

أخصائيه نفسيه - بكالوريس علم نفس..

 

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1 1 1 1 1 1