الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

فقر الدم الغذائي

فقر الدم الغذائي

يعرف بأنه الحالة المرضية والتي تنتج عن نقص مادة الهيموجلوبين بالدم والذي يؤدي ألي نقص كمية الأوكسجين المادة المهمة المساعدة للخلايا للقيام بالعمليات الحيوية والتي تمكن الكائن الحي بالقيام بدوره الحيوي .ويعتبر عنصر الحديد أحد العناصر المهمة والذي يدخل في تركيب الهيموجلوبين حيث يقوم الهيموجلوبين بعملية تبادل الغازات بين الخلايا والرئتان حيث يكون مع الأوكسجين القادم من الرئة مركب الاوكسيهيموجلوبين والذي يتفكك داخل الخلية معطيا الأوكسجين لها وفي نفس الوقت يتحد الهيموجلوبين مع ثاني اوكسيد الكربون والناتج عن عملية إنتاج الطاقة داخل الخلية مكونا مركب الكربوهيموجلوبين والذي يتفكك في الرئة طارد ثاني اوكسيد الكربون ليخرج مع التنفس ويتحد مع الأوكسجين الجديد وينقله إلى الخلايا وهكذا  ..

من أهم أسباب فقر الدم الغذائي المختلفة أسباب طبية أو وراثية أو بيئية وهذه الأسباب يمكن تفصيلها في النقاط التالية  :

أولاً : نقص كمية الحديد المتناول أو الممتص من الأغذية :

الجسم يمتص 10%فقط من الحديد الموجود في الغذاء المتناول فإذا كان الغذاء يحتوي 10 مليجرام حديد فالجسم يمتص واحد مليجرام لذلك من المهم  :

  • تناول كمية كبيرة من الأغذية العالية المحتوى من الحديد والتي تشمل اللحوم الحمراء والبيض والبقوليات والتمر  ..

  • كما يجب تناول الأغذية المحتوية على فيتامبن ج والمتوفر في الحمضيات والخضراوات الورقية حيث إن هذا الفيتامين يساعد على زيادة امتصاص الحديد ..

  • تجنب تناول الأغذية التي تقلل من امتصاص الحديد بعد الوجبة مباشرة وخاصة المكسرات والشاي  ..

ثانياً : ممارسات خاطئة لطرق الفطام  :

حليب الأم من أفضل الأغذية للطفل وله من الفوائد الكثيرة والتي أصبحت معروفة لدى الجميع وفي كل يوم يظهر فائدة جديدة ولكن يجب أن يكون واضحا إن الحليب فقير جدا لعنصر الحديد فالطفل في الأشهر الثلاثة الأولى يعتمد عل مخزونه من الحديد لذلك من المهم البدء في تقديم الأغذية العالية الحديدوالاغذية التي تساعد على امتصاص الحديد بدء من الشهر الثالث وبالتدريج وبكميات قليلة لتجنب آي تأثير للحساسية ومن هذه الأغذية البيض واللحوم المهروسة وعصائر الحمضيات  ..

ثالثاً : زيادة كمية الحديد لفئات معينة :

الأطفال والمرضعات والحوامل والفتيات في سن المراهقة يزداد احتياجهم للحديد بكميات اكثر من الفئات الأخرى لذلك يجب مراعاة ذلك عند تخطيط الوجبات لهم ..

رابعاً : عدم استفادة الجسم من الحديد  :

هناك بعض حالات العدوى المزمنة بسبب مرضي أو عدم وجود المواد المخلقة للهيموجلوبين مثل نقص فيتامين ب12 لأسباب مرضية أو وراثية  ..

خامساً : فقد الدم  :

بسبب مرض معين مثل فرحة المعدة أو الأمعاء أو الإصابة بالطفيليات في الأمعاء أو الدم أو الطمث الكثير لمدة طويلة تزيد عن ثلاثة أيام وعلى هيئة نزيف تسبب فقد الكثير من الدم مما يسبب فقر الدم  ..

هذه أهم الأسباب ويتضح أن نسبة كبيرة منها يمكن تجنبها بتعديل السلوكيات الغذائية السليمة ..

ما هو تأثير فقر الدم ؟؟؟

  • يؤثر بصورة مباشرة على النمو الجسمي والعقلي لطفل ويؤدي ألي طفل ذو بنية ضعيفة وتأخر في النمو العقلي ..

  • يتسبب في نقص القدرة الاستيعابية لتعلم والقدرة على التحصيل العلمي  ..

  • يقلل من المناعة ضد الأمراض الالتهابية  ..

  • يلاحظ أن لدى المصابين بهذا المرض تصرفات و سلوكيات غير مقبولة مع فقد الثقة في النفس  ..

كل هذه العوامل توجب علينا جميع مكافحة هذا المرض والوقاية منه بجميع الطرق المتاحة سواء التثقيفية أو العلاجية أو البرامج التطبيقية لتوفير الحديد باتباع أسلوب تدعيم الأغذية بالحديد خاصة أغذية الأطفال والمرضعات والحوامل وطلبة وطالبات المدارس وهذا يحتاج لمشاركة الإدارات التعليمية والتربوية والصحية والمصانع الغذائية في عمل منسق ومتكامل يؤدي بمشيئة الله إلى إنهاء هذه المشكلة والتي تعتبر أحد أهم معضلات الصحة العامة في الدول المتقدمة والنامية  ..

ما هو الوضع في المنطقة العربية ؟؟

أظهرت الكثير من الدراسات الحقلية انتشار حالات فقر الدم بين الأطفال في السن المدرسي حيث في 1988 أظهر جموده و آخرين أن نسبة الأطفال القرويين الذين تقل نسبة الهموجلوبين لديه عن 11 جرام\مل وصلت 19.92 % و بين المدنيين 15.74 % أظهرت نفس الدراسة نسب انتشار الطفيليات والتي وصلت 45 % في القرى و20% في المدن كما أوضحت دراسات آخرىالاستهلاك الكير للنشويات 70-90% و القهوة والشاي 85-95%والمكسرات47-69% هذه الأغذية تقلل من امتصاص الحديد خاصة من المصادر النباتية ذات القيمة الحيوية القليلة. وقلة المتناول من الأغذية العالية المحتوى من الحديد و هذا لعب دور مهم في ارتفاع نسبة الأنيميا لدى الأطفال في السن المدرسي حيث المتناول من الحديد للأطفال اقل من سنة يقل عن 40% من الموصى به. أظهرت دراسات انتشار الطفيليات والتي قد يكون لها دور في انتشار الأنيميا بين الطالبات بنسبة 35% كما أظهرت دراسة العثيمين و آخرون بين طالبات مدارس الرياض كذلك معلومات عن معدل الاستهلاك وبعض العادات الغذائية والتي لها تأثير على فقر الدم..

هذا الموضوع بقلم

د . عبد العزيز العثيمين

Dr. Abdul-Aziz Al-Othaimeen

                      > استشاري في التغذية العلاجية ..

 

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1