صفحة صحة الطفل برعاية00000

تغذية غير صحية للصغار في بريطانيا

تناول الصغار لأطعمة جاهزة قد يسبب لهم أمراضا ومشاكل صحية في المستقبل كما جاء في دراسة بريطانية حديثة

ويحذر الخبراء من أن الغذاء غير الصحي من أسباب ازدياد مخاطر أمراض السرطان والقلب والشرايين

وتشير الدراسة إلى أن ثمانين في المئة ممن تتراوح أعمارهم بين الرابعة والثامنة عشرة، يتغذون على الأطعمة الجاهزة مثل رقائق البطاطا المقلية والبسكويت والشكولاتة

وقد وجدت الدراسة، وهي بعنوان التغذية وأنظمة الطعام العامة، أن واحدا من بين كل خمسة من الذين شملهم البحث لم يتناولوا الفواكه على الإطلاق خلال فترة إجرائه التي استغرقت اسبوعا

كذلك كشفت الدراسة، التي قامت بها وكالة المعايير الصحية والغذائية، أن معظم المراهقين فوق سن السابعة خاملون ولا يمارسون أي نشاط رياضي، بينما أظهرت أن الفتيات أكثر خمولا من الفتيان

وقد وجدت الدراسة، التي شملت ألفا وسبعمئة فتى وفتاة، أن مستوى الملح افي أطعمتهم هو ضعف المستوى المقبول صحيا، بالإضافة إلى أن الأطفال يستهلكون كثيرا من المواد المعدنية والمضافة

الفقراء أكثر تضررا

وبينت الدراسة أن الشباب من الطبقات الاجتماعية والاقتصادية الدنيا أكثر تضررا من غيرهم لأن الأغذية الرخيصة الثمن التي يقبلون عليها تحتوي على أقل نسبة من الفيتامينات والمواد المغذية


ورغم هذه النتائج السلبية فإن الدراسة لم تكشف عن سوء تغذية واسع الانتشار بين المراهقين

وقد دعت سو ديب، المديرة المناوبة لمفوضية الأغذية إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لحل المشكلة، بما في ذلك حظر حكومي على ترويج الأغذية غير الصحية

وقالت ديب إن الدراسة كشفت عن صورة مخيفة لصحة الأجيال القادمة في مجتمعاتنا، إذ أنها أظهرت أن الشباب يتناولون الكثير من الأغذية المشبعة بالدهون، والسكر والأملاح

وأضافت ديب أنه يجب اتخاذ إجراءات حاسمة لضمان حصول تحسن كبير في أنظمة الأطفال الغذائية

أما سوزي لَذَر، من وكالة المعايير الغذائية فتقول إن الكثير من الناس يواجهون صعوبة في الحصول على المواد الغذائية الصحية

وأضافت أنها عندما كانت تقوم بدراسة في هذا المجال ابلغها الناس بأن من الصعب جدا عليهم أن يحصلوا على الفواكه والخضروات الطازجة في المنطقة، بل إن الحصول على المخدرات أسهل بكثير

وتقول وزيرة الصحة العامة البريطانية إيفيت كوبر إن الدراسة أظهرت أن الحكومة على حق عندما تقلق من اللامساواة في الصحة والوقاية من أمراض السرطان والقلب، فاللامساوة تبدأ في الطفولة

وتكشف الدراسة أيضا عن انخفاض مستوى استهلاك الفواكه والخضروات بين الشباب في بريطانيا مما يساهم في ارتفاع مستوى الوفيات من أمراض السرطان والقلب في أواخر العمر

وقالت كوبر إن الدراسات التي قامت بها وحدة مراقبة الحرمان الاجتماعي أظهرت عدم توفر المحلات التي تبيع الفواكه والخضروات بأسعار مناسبة قرب الكثير من الأحياء الفقيرة

وقالت الوزيرة إنه يجب على الحكومة أن تضمن توفر الفواكه والخضروات بأسعار مناسبة للجميع

وسوف ينظر الخبراء العاملون في الخطة العامة الجديدة لخدمة الصحة العامة في بريطانيا بعناية في النتائج التي توصلت إليها الدراسة

وتقول وزيرة الصحة العامة البريطانية إن مشاريع الحكومة التي تشجع الشباب على المشي وركوب الدراجات سوف تساعدهم على ممارسة الرياضة، مما يقلص من مخاطر البدانة وأمراض القلب في أواخر العمر

وكشفت الدراسة أيضا أن المراهقين الآن هم أكثر طولا وأثقل وزنا مما كانوا عليه في عام 1982-83، وتظهر الصفتان الأخيرتان بوضوح بين الأغنياء أكثر من الفقراء

ويقول المسؤولون في قطاع صناعة الأغذية إنهم يؤيدون إجراءات الحكومة لتشجيع الأطفال بتناول المزيد من الفواكه والخضروات

ويقول المدير العام لاتحاد صناعات الأغذية والمشروبات، مارتن بيترسون إن الناس يعلمون أنهم بحاجة إلى تناول المزيد من الفواكه والخضروات لكنهم يعترفون في نفس الوقت أنهم لا يفعلون ذلك

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية                                              عودة لصفحة صحة الطفل

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي