الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

طرق العلاج بالأنسولين

 

    يعتمد علاج مرضى النوع الأول من السكري على تناول كمية يومية من الأنسولين لتعويض النقص الموجود لديهم في إفراز الأنسولين من البنكرياس . وتتراوح كمية الأنسولين التي يحتاجها المريض لتعويض ذلك النقص بين نصف وحدة إلى وحدة واحدة من الأنسولين لكل كجم من وزن الجسم ، بينما يزداد الاحتياج عند فترة البلوغ للذكور والإناث أو عند الإصابة بأمراض أخرى أو تحت وطأة الإجهاد النفسي الشديد . 

وربما كان بالإمكان تعويض ذلك النقص في بداية الإصابة بجرعة واحدة من الأنسولين متوسط المفعول يوميا خاصة لدى الأطفال ، إلا أن جميع المرضى سوف يحتاجون بالضرورة بعد ذلك إلى جرعتين من الأنسولين يوميا من نوعي الأنسولين متوسط وسريع المفعول لتأمين احتياج الجسم من الأنسولين على مدى ساعات اليوم وتلك هي الطريقة التقليدية في علاج المرضى . 

وقد تم حديثا تطبيق طريقة علاج الأنسولين المكثف على مجموعة كبيرة من المـــــرضى بهدف تحقيق السيطرة على نسبة السكر بالدم في الحـــــدود الطبيعية ( سيطرة ممتازة ) وبحيث تم إعطاء المرضى عدة جرعات من الأنسولين يوميا وذلك كما يلي : 

 

  •  ثلاث جرعات من الأنسولين سريع المفعول قبل الوجبات . 
  •  جرعة من الأنسولين متوسط المفعول عند النوم . 
وقد تضمن البرنامج التثقيفي للمرضى تدريبهم على القيام بالتحليل المنزلي لسكر الدم وإجراء التغيير اللازم على جرعات الأنسولين السريع المفعول قبل الوجبات .

وبعد متابعة حالات المرضى لعدة سنوات تبين أن هناك انخفاضا ملموسا في نسبة تعرضهم أو إصابتهم بمضاعفات داء السكري المزمنة مثل اعتلال شبكية العين واعتلال الكلى والأعصاب . 

ولذا فإنه ينصح باتباع هذه الطريقة في العلاج لجميع مرضى السكري من النوع الأول بعد سن البلوغ بعد توفر الشروط الطبية اللازمة ( ناقش الطبيب أو المثقف الصحي
 

 

هذا الموضوع بقلم:

طبيب البلسم لعلاج مرض السكري من المملكة العربية السعودية :
 

د . خالد عبد الله طيب

Dr. Khalid Abdullah Taiieb

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1