الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

داء السكري والكلى

  

        تقوم الكلى بمهمة ترشيخ الدم لاستخراج السموم والمحافظة على العناصر المفيدة للجسم مثل البروتينات وذلك من خلال عدد كبير جداً من المرشحات الصغيرة والتي تسمى الكبيبات. وينتج تأثير السكري على وظائف الكلى نتيجة للتغيرات التي تحدث بتلك المرشحات. وتبلغ نسبة الإصابة باعتلال الكلى السكري حوالي 10-40% من مرضى النوع الأول و20%من مرضى النوع الثاني من السكري.
 

  •  الاستعداد الوراثي لدى المريض.

  •  زيادة مدة الإصابة بالسكري.

  •  فُقدان السيطرة على نسبة سكر الدم.

  •  ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم.

  •  التدخين.

علامات اعتلال الكلى السكري هي:

 

  •  ظهور البروتين في البول : إذا حدثت إصابة الكلى بمرض السكري فإنها تفقد قدرتها على ترشيح البروتين تدريجياً مما يؤدي إلى ظهوره في البول . في بداية الإصابة تكون كمية البروتين أقل من 300ميكروجرام / اليوم وتسمى الميكروالبيومين ويلزم استعمال شرائط خاصة للكشف عن ذلك.
    والعلاج المبكر في هذه المرحلة بالتنظيم الدقيق لنسبة السكر في الدم يساعد على تلافي مخاطر إصابة الكلى ويحافظ على وظائفها.
    ملاحظة هامة:
    ظهور البروتين في البول عند مرضى النوع الثاني من السكري لا يعني بالضرورة إصابة الكلى بداء السكري فهناك عوامل أخرى تساعد على ظهور البروتين في البول مثل التهابات الجهاز البولي وارتفاع نسبة السكر بالدم وأداء التمارين الرياضية وأثناء الدورة الشهرية لدى السيدات.

  • · ارتفاع ضغط الدم : نتيجة لفقدان الكلى تدريجياً لوظائفها تزداد كمية البروتين في البول (أكثر من 300 ميكوجرام / اليوم) ويبدأ ضغط الدم في الارتفاع وهنا يجب العلاج المكثف لارتفاع ضغط الدم بحيث لا يزيد عن 130/85ملم زئبق ويفضل استعمال مثبطات أيس لعلاج ارتفاع ضغط الدم والتقليل من نسبة البروتين التي تفقدها الكلى في البول.

  •  إصابة شبكية العين: في معظم الأحيان تحدث إصابة شبكية العين قبل إصابة الكلى بمرض السكري وبالتالي فإن حدوث إصابة بالعين يدل على احتمال تأثير مرض السكري على الكلى.
     

العلامات المتأخرة لإصابة الكلى بداء السكري:
عندما يحدث الفشل الكلوي فإن نسبة البروتين في البول تزداد تدريجياً بينما تنخفض نسبته فيا لدم مما يؤدي إلى تجمع السوائل بالجسم مسببة زيادة الوزن وتورم القدمين. كما يشعر المريض بالضعف والهزال والحاجة للتبول بكثرة في الليل. وتُظهر التحاليل المخبرية ارتفاع نسبة اليوريا والكرياتينين بالدم وإصابة المريض بفقر الدم واختلال في نسبة البوتاسيوم والفوسفور والكالسيوم بالدم وهو ما يسمى بالمرحلة النهائية في الفشل الكلوي وعادة يستغرق المرض عدة سنوات قبل الوصول لهذه المرحلة.
في هذه المرحلة يُفضل استخدام الأنسولين بدلاً عن الأقراص في السيطرة على مستوى السكر بالدم ويجب تخفيض جرعة الأنسولين لأن حاجة الجسم إليه تصبح أقل بسبب تعطل وظائف الكلى.

للحفاظ على وظائف الكلى يجب اتباع ما يلي:

1. متابعة فحص وظائف الكلى (البروتين في البول ، نسبة الكرياتينين بالدم).
2. الالتزام بكمية البروتين في الطعام والتي يحددها الطبيب ويفضل استعمال البروتينات النباتية بدلاً من الحيوانية.
3. المحافزظة على نسبة السكر والكولسترول بالدم في المعدل المطلوب.
4. متابعة فحص ضغط الدم مع حتمية الانتظام في العلاج إذا حدث ارتفاع في ضغط الدم.
5. الامتناع عن التدخين.
 

علاج المراحل المتقدمة من الفضل الكلوي السكري:

1. زراعة الكلى:    
زراعة الكلى هي العلاج الأمثل لمرضى الكلى السكري ، ويمكن الحصول على الكلية المناسبة للمريض بالتبرع من أحد أقاربه أو بمساعدة مركز الكلى الوطني. ويلزم إجراء عدد من الفحوصات الطبية للتأكد من عدم رفض الجسم للكلية الجديدة. كما يحتاج المريض بعد إجراء عملية زراعة الكلى استعمال بعض العقاقير والتي قد تؤدي إلى زيادة نسبة السكر بالدم لذا فإن حاجة المريض من الأنسولين تزداد بعد إجراء زراعة الكلى كما يجب السيطرة الدقيقة على مستوى السكر بالدم باستعمال طريقة العلاج المكثف بالأنسولين وذلك لمنع حدوث إصابة الكلية الجديدة بداء السكري.
 

2. غسيل الدم:
هي طريقة شائعة لتنقية الدم من الفضلات باستعمال جهاز الكلية الصناعية ويحتاج المريض لاجراء غسيل الدم مرتين أو ثلاث مرات أسبوعياً ويستمر المريض بإجراء غسيل الدم حتى يتمكم من إجراء عملية زراعة الكلى.
 

3. الغسيل البريتوني:
هنا تتم عملية التنقية داخل تجويف البطن بواسطة محلول التنقية ويمكن تدريب المريض على استعمال هذه الطريقة في المنزل. وعادة يحتاج الريض لإعادة عملية التنقية من ثلاث إلى خمس مرات يومياً

 

 

هذا الموضوع بقلم:

طبيب البلسم لعلاج مرض السكري من المملكة العربية السعودية :
 

د . خالد عبد الله طيب

Dr. Khalid Abdullah Taiieb

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي