الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

القدم السكرية

بقلم د. محمد العتيق

استشاري طب الأسرة




يتسبّب داء السكّري في رفع مستويات السكّر في الدم لتكون أعلى من الطبيعي، وبمرور الوقت يضر دلك بأجزاء الجسم المختلفة ومنها الأوعية الدموية والجهاز العصبي بنوعيه: الجهاز العصبي الطرفي والمركزي المسؤول عن تنظيم وظائف الأعضاء الداخلية كالجهاز الهضمي.
وتضرّر الأعصاب يعني الشعور ببعض الأحاسيس وفقد وظائف عصبية أخرى في أجزاء من الجسم وأهمها الأطراف. وتضرّر الأوعية الدموية يعني أنه لا تحصل أعضاء الجسم على القدر الكافي من الدم وخاصة الأعضاء البعيدة عن القلب كالقدمين.

داء السكري والقدم
مرضى داء السكري يعانون من مشاكل القدمين لما سبق من تأثر الأوعية الدموية والأعصاب. فجزء من المشكلة مرتبط بفقدان الإحساس بالقدم، فيتعرض للسقوط والتعثر وخاصة كبار السن ومن ذلك تحدث الإصابات والجروح والتقرحات التي ربما يمضي عليها وقت دون أن يشعر بوجودها، وإذا لم يتم الاعتناء بالقرح الجلدية الصغيرة؛ فقد تصبح أسوأ وتتحوّل إلى قرح جلدية عميقة، وإذا تلوّثت هذه القرح، فقد يمتد المرض إلى الأجزاء العميقة مثل العظام، وحينها تزداد المشكلة خطورة، وقد تتعرض القدم للبتر في الحالات المـتأخرة.

كيف يمكن حماية القدم؟
إن أفضل وسيلة لحماية القدمين هو ضبط معدل السكر في الدم في المستوى الطبيعي أو قريبًا منه. ويتم ذلك بالوسائل العلاجية المعروفة كالحمية الغذائية والتمارين البدنية ومعالجة السمنة وتناول الأدوية الخافضة للسكر من الأقراص أو الأنسولين.
وأما طرق العناية بالقدمين بشكل خاص؛ فيمكن إجمالها فيما يلي:

• اغسل أقدامك كل يوم بماء فاتر وصابون خفيف.
• جفّف أقدامك جيدًا خصوصا بين أصابع القدم واستعمل لذلك منشفة ناعمة ونشفها برفق ولا تفركها.
• حافظ على جلد أقدامك ناعمًا بتدليكها بمستحضر دهني أو بمستحضر اللانولين "دهن الصوف" خصوصًا في منطقة الكعبين وإذا تشقق الجلد فراجع طبيبك حول كيفية معالجته.
• جفف أقدامك ببودرة قبل ارتداء الأحذية أو الجوارب.
• أفحص أقدامك كلّ يوم واستخدم مرآة للنظر إلى مؤخرة قدميك، واستشر الطبيب إذا أحسست باحمرار أو ورم أو ألم ، أو تخدر أو توخّز في أيّ جزء قدمك.
• لا تعالج أية تغيرات في جلد القدم دون استشارة طبيبك أولاً.
• قص أظافر قدمك باستقامة مباشرة لتجنّب الأظافر الملتحمة بالجلد، ومن المفيد هنا نقع أظافرك في الماء الدافئ لتليينهم قبل قصها.
• لا تعرض قدميك للسخونة أو البرودة الشديدة . إن وضع القدمين تلقاء المدفأة أو النار في أوقات الشتاء لتدفئتها يعرضها لمضاعفات خطيرة دون أن تشعر.
• لا تمش حافيًا.

اختيار الأحذية والجوارب
• لا تلبس الأحذية بدون الجوارب.
• لا تلبس الصنادل أو الأحذية المفتوحة الأخرى من جهة الأصابع.
• تجنّب الأحذية ذات الكعب العالي أو الأحذية ذات الأصابع المدببة أو محددة الأصابع.
• ارتد الجوارب المبطنة وللنساء الجوارب النسائية التي تطول نصف بوصة فقط عن طول مقدمة القدم.
لا تلبس الجوارب المطاطة الممتدة أو الجوارب النايلون، أو الجوارب ذات الرباط المطاطي في قمتها أو التي بها تطريزات داخلية.
• لا تلبس الأحذية الضيّقة التي تفرك أو تجرح القدم، إذا تسببت مقاييس الأحذية في مشاكل بالنسبة لقدمك فقم بتفصيل حذاء يناسب مقاسك.
• استشر الطبيب قبل شراء الأحذية.
• اشتر حذاءك الجديد في نهاية اليوم حيث تكون أقدامك متورّمة قليلاً، فإذا كان الحذاء مريحًا وأقدامك متورمة فسيريحك طوال اليوم.
• ارتد الأحذية الجديدة تدريجيًا وذلك بعدم ارتداء الحذاء أكثر من ساعة يوميًّا لعدة أيام.
• غيّر الحذاء والجوارب يوميًّا وذلك بالتبديل في زوجين من الأحذية.
• ألق نظرة على حذائك يوميًا ونظفه من الحصى أو البطانات المتقطعة فهذه الأشياء يمكنها أن تحك قدميك وتسبّب بثورًا وقرحًا جلدية.

فحص القدم لدى الطبيب
يجب أن يفحص طبيبك قدميك أو على الأقل الممرضة بصورة دورية، أما إذا كانت لديك مشاكل مثل فقدان الإحساس أو القرح الجلدية أو مشاكل في الأظافر فاستشر طبيبك مباشرة.

مصدر الموضوع: موقع الإسلام اليوم

http://www.islamtoday.net

 

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1