الحجامة
بماذا نتدا وى ؟

الشافى هو الله

أ - شفاء بدون أى أسباب

ب - شفاء بأسباب منها

الطب الإيمانى

1-- القرآن---  قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

من لم يشفيه القرآن فلا شافى له   صدق  رسول الله صلى الله عليه و سلم

2--الدعاء --أنسان يدعو ربه فيستجيب له

3-- الصدقة --مريض اعطى فقير مالا فشفاه الله

  قال  رسول الله صلى الله عليه و سلم  داووا مرضاكم بالصدقة

 صدق  رسول الله صلى الله عليه و سلم

الطب الغذائى

4 --العسل

5 - حبة البركة

الطب الجراحى

6 -- الحجامة

7-- الكى -- ولكن رسول الله صلى الله عليه و سلم  نهى عنه

8- الفصد

صفات الطب البنوى التى لاتوجد فى الطب البشرى

- طب لايتغير بتغير الزمان و المكان

- شفاء و ليس علاج

- طب وقائى

- ليس له أعراض جانبية سيئة

- ينفع فى أغلب الأمراض

- شفاء للفقراء

- يجمع بين الإيمان و الشفاء

 

الحجامة فى اللغة العربية

من باب : (حجم الرجل حجما) أي شرطه , وهو "حجام" –صيغة مبالغة- واسم ,

 والصناعة " حجامة" بكسر الحاء , وهي حرفة وفعل الحَجَام ، والقارورة "محجمة" و"المحجم" موضع الحجامة .

 وفي لسان العرب :الحَجْمُ : المَصّ. يقال:حَجَمَ الصبيُّ ثَدي أُمه إذا مصه. وثدي " محجوم " أي مصوص

والحَجَّامُ: المَصَّاص .

 

الحجامة علميا

 

الحجامة هي عملية سحب أو مص الدم من سطح الجلد باستخدام كؤوس الهواء

 

 بدون إحداث  أو بعد إحداث خدوش سطحية بمشرط معقم على سطح الجلد  في

 

 مواضع معينة لكل مرض

ولقد قال رسول الله: "شفاء أمتي في ثلاث: شربة عسل وشرطة محجم وكي بنار وأنا أنهى أمتي عن الكي ".

إن الحجامة هي الأصل 00 وأصل الحجامة  للطب النبوي00 

الحجامة من أقدم أنواع العلاج التي عرفتها البشرية تقريبا، مارسها جميع الأنبياء بما فيهم سيدنا آدم،

 عرفت في الطب الصيني، ومارسها قدماء المصريين، وأقرها النبي صلى الله عليه وسلم وأوصى بها      

    كيف ذلك؟
 

يظن كثير من العلماء أن الإنسان كان أصله قردا أو أدنى من ذلك و تطور وأن العلم تطور ايضا ولكن نحن  نعرف أنه :

 عندما خلق الله عز وجل آدم علمه الأسماء كلها  وهذه حقيقة يسلم بها كل مؤمن..

 يقول الله عزوجل في محكم كتابه:  (( ورسلا قد قصصناهم عليك من قبل ورسلا لم نقصصهم عليك )).(النساء:164).


 فالحجامة مما أقره أنبياء بعثوا للفراعنة (رسوم  في مقبرة الملك توت عنخ آمون و نقوش معبد كوم امبو  لكأس يستخدم لسحب

 الدم من الجلد )  والإغريق واليونانيين والصينيين وغيرهم قبل الإسلام،

وكان الصينيون القدماء يجرونها على شكل جرح طولي،

 ثم تقلصت بدلاً من الجرح الطولي إلى جروح صغيرة (خدوش)

 ثم تقلصت إلى وخز بالإبر..

 ويمكن القول إن المعالج بالحجامة يمكن أن يستخدم نفس خريطة مراكز الإحساس في الجسم

التي يستخدمها المعالج بالإبر الصينية  لعلاج نفس الأمراض..

ولما بعث النبي أمر بالحجامة وأقرها بل إنه قد تداوى بهذا النوع من العلاج

 فاحتجم لألم في رأسه وهي الشقيقة (الصداع النصفي) وألم في ساقه  واحتجم من السم الذي وضعته له اليهودية..

 كما ثبت في السيرة أنه أتى بحجّام لأم سلمة رضي الله عنها

ولقد قال رسول الله: "شفاء أمتي في ثلاث: شربة عسل وشرطة محجم وكي بنار وأنا أنهى أمتي عن الكي ".

.فالله عز وجل خلق الجسد وجعل له منهجاً وأوامر ونواهي..

 فالأوامر إذا فعلناها صح الجسد وإذا ابتعدنا عن النواهي صح الجسد أيضاً

والرسول ص علمه من علم الله   إن هو إلا وحي يوحى" (4) (النجم)..

والمتأمل في حديث النبي ص يلاحظ أنه وردت كلمة شفاء ولم ترد كلمة علاج لأن الشفاء هو الجانب الإيجابي في العلاج.

ثم أدخلت عبر بلاد الأندلس عندما كان الأطباء المسلمون  ومدوناتهم العلمية المرجع الأول في علوم الطب

وعلى امتداد القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين  كانت الحجامة تمارس فى المنازل  أما فى النصف الثانى من القرن العشريين

 فأخذت  تترك الساحة الطبية تدريجيا للوسائل الطبية الاحدث التي جذبت الاطباء الجدد

ولكن بمرور الوقت تسببت الآثار والنتائج السلبية  لتعاطي العقاقير في ميلاد مشاكل صحية جديدة كما إن عجز الطب الغربي

 عن معالجة العديد من الآلام دفع بالعديد من الأطباء إلى إعادة التفكير في جدوى الطرق العلاجية التقليدية

 وأهم ممارساته  الحجامة

ويرجع الفضل إلى رجلين

من سوريا من مصر
أ/ محمد أمين شيخو أ/أحمد محمد حفنى
1890 -1964 مواليد 1955  القاهرة
كان ضابطا فى الجيش التركى كان أستاذ للغة العربيةبالمركز الإسلامى بميونخ المانيا

بعد وفاته نشركتبه تلميذه

أ/عبد القادر يحيى

1990

بدأ 1991  ب  50 موقع ( من السنة النبوية

 و المدرسة الألمانية)

أصبح 1995  أكثر من 100 موقع ( أضاف من المدرسة اليابانية )

 

أعطى دورات تدريبية و كنت  أنا من تلاميذه

فى المركز الثقافى الدولى

 

كان التركيز على الحجامة الجافة لغير الأطباء

والتركيز على الحجامة الرطبة على الأطباء

أحاديث الحجامـة

 

الحديث

درجة الحديث

المحدث

المصدر

1

أنه سئل عن أجر الحجام، فقال: احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم، حجمه أبو طيبة، وأعطاه صاعين من طعام، وكلم مواليه فخففوا عنه، وقال: إن أمثل ما تداويتم به الحجامة، والقسط البحري. وقال: لا تعذبوا صبيانكم بالغمز من العذرة، وعليكم بالقسط

صحيح

البخاري

الجامع الصحيح

2

سمعت ثابتا البناني يسأل أنس بن مالك رضي الله عنه: أكنتم تكرهون الحجامة للصائم؟. قال: لا، إلا من أجل الضعف. وزاد شبابة: حدثنا شعبة: على عهد النبي صلى الله عليه وسلم.

صحيح

البخاري

الجامع الصحيح

3

إن أفضل ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري. ولا تعذبوا صبيانكم بالغمز.

صحيح

مسلم

المسند الصحيح

4

احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم. حجمة أبو طيبة. فأمر له بصاعين من طعام. وكلم أهله فوضعوا عنه من خراجه. وقال إن أفضل ما تداويتم به الحجامة. أو هو من أمثل دوائكم.

صحيح

مسلم

المسند الصحيح

5

أن أم سلمة استأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحجامة. فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أبا طبية أن يحجمها. قال: حسبت أنه قال: كان أخاها من الرضاعة، أو غلاما لم يحتلم.

صحيح

مسلم

المسند الصحيح

6

أن أبا هند حجم النبي صلى الله عليه وسلم في يافوخه من وجع كان به، وقال: إن كان في شيء شفاء مما تداوون به فالحجامة

إسناده صحيح

النووي

المجموع

أنواع الحجامة

على حسب نوعها قديمة  
حديثة العادية
الحناوية
على حسب هدفها  وقائية
علاجية
على حسب الخدوش  جافة
رطبة أو دموية
على حسب حركتها

 

 ثابتة
متزحلقة
على حسب وضعها

 

مستمرة
متقطعة
على حسب شدة الشفط خفيفة
 متوسطة
قوية
مصاحبة ب مائية
مغناطيسية
أعشاب
إبر صينية
رطبة أو دموية على الطبقة الخارجية للجلد فى مناطق معينة
على العناكب الوعائية

الحجامة الجافة:
وتتم بوساطة كاسات الهواء  بدون خروج الدم. وهذا النوع من الحجامة نافع جدا لألام المفاصل إذا تم اختيار مكان الحجامة بعناية وهذه الطريقة تعد من أفضل الطرق لتخفيف ألام أسفل الظهر . ففي هذه الطريقة من الحجامة يترك الكأس في مكانة بعد تفريغ الهواء حتى يحمر الجلد أو يتحول لونه للون القرمزي,
لهذا النوع من الحجامة يترك الكأس على الجلد من 5-10 دقائق ولا يستخدم أكثر من 6 كؤوس في الجلسة العلاجية الواحدة.

أنواع الحجامة الجافة
1_ الحجامة المنزلقة (المساجية):
وهي نفس طريقة الحجامة الجافة ولكن مع دهن حواف كأس الداخلية ومكان الحجامة بالزيت , ومن ثم سحب الكأس بكلتا اليدين على خط واتجاه معلوم , (عادة ما يتبع ذلك خطوط الطاقة أو خطوط العضلات في الطب الصيني ) ، يُزلق الكأس ببطيء محدثا احتقان ويتلون الجلد من الأحمر إلى القرمزي (على طول الخط الذي أحدثناه ) وهذه علامة جيدة لنجاح هذه الطريقة . لا يسحب الهواء بكثرة من كأس الحجامة لأن الكأس عندئذ يمسك الجلد بقوة ولا ينزلق محدثا ألما لا يحتمل إذا ما قمنا بعملية الزلق .
2- الحجامة الدوائية:
بعد تعقيم مكان الحجامة ووضع الكأس لمدة 2-3 دقائق تدهن المنطقة المحجمة بدواء عشبي معين حسب الحالة المرضية مثال:-
* عصير الزنجبيل الطازج لعلاج الألم .
*زيت النعناع مخلوط مع ماء الفلفل المخفف لعلاج آلام الظهر والسعال المزمن ونزلات البرد .
*كحول صيني خاص ( فنج شي ) يدخل في تركيبه الكافور , زيت ألكينا , القرفة وأعشاب أخرى خاصة وهو نافع جدا في حالة الأمراض الجلدية مثل الصدفية (39).

3- الحجامة فوق الإبر الصينية :
بعد وضع الإبر في موضعها وحصول ما يسمى الإحساس بالطاقة( دي تشي ) توضع الكأس فوق الإبرة , وتجرى عملية الشفط على أن تكون الإبرة في وسط الكأس, تستعمل هذه الطريقة للألم الذي يزداد إذا ما تعرض المريض لهواء بارد . يمكن الاستعاضة عن الإبر الصينية بالليزر حيث يعطي نفس النتائج الشفائية ,يسلط شعاع الليزر بقوة تتراوح من 6-10 جول ثم يوضع الكأس كما أسلفنا لمدة 5-7 دقائق .

4- الحجامة الدائرية:
وهي نفس طريقة الحجامة الجافة ولكن تُلف الكأس مع أو بعكس عقارب الساعة وترفع من جهة إلى أخرى مع ثبات الكأس في مكانها.

5-الحجامة مع الكهرباء :وتستعمل هذه الطريقة بوساطة جهاز كهربائي خاص لإثارة العضلات ,التي تقع تحت كأس الحجامة , وهذه الطريقة نافعة جدا في إصابات الملاعب خاصة لمفاصل الركب والأكتاف وكذلك لآلام أسفل الظهر ,ومن الدراسات الواعدة الحديثة الأولية , استخدام هذه الطريقة لعلاج السكري  .

6-الحجامة المغناطيسية:
يثبت داخل الكأس مغناطيس صغير قوي إما بقطبه الشمالي أو الجنوبي, حسب نوع المرض ويسمى هذا النوع ACUPOINT MAGNET. وهنالك طريقه أخرى تستعمل نفس المبدأ ولكن مع تردد كهرومغناطيسي متغير (متردد) يقاس بوساطة جهاز كمبيوتر , وهذه الطريقة من أفضل العلاجات لحالات الربو المزمن والحساسية الجلدية.

7- حجامة الغلي :
وهي طريقة صينية قديمة للحجامة تستعمل فيها الكاسات الزجاجية فقط , وتُعمل بأَن تُغلى الكاسات بالماء لمدة 15دقيقة بعدها ترفع من الماء المغلي وتبرد حوافها بوضع حافتها فوق (فوطة ) مبللة بماء بارد لمدة نصف دقيقه ترفع بعدها وتثبت على موضع (مكان )الحجامة ومع الوقت يتقلص الهواء داخل الكأس فيسحب معه الجلد ,ولكن لا تحبذ هذه الطريقة خوفا من سقوط الكأس فوق جلد المريض فيحرقه

 

 

هذا الموضوع بقلم :

>>عضو أطباء البلسم و  طبيب البلسم في طب ا لنساء و التوليد و العقم من جمهورية مصر العربية :
 

 

عودة للصفحة الرئيسية لموقع البلسم عودة للصفحة الرئيسية لموقع طب النساء والولادة
 

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1