السقوط أو الهبوط التناسلى للمرأة

 

هو هبوط أو سقوط عضو أو أكثر من الجهاز التناسلى للمرأة

 لمستوى أقل من مستوى وضعه الطبيعى فى الحوض



 السقوط الرحمى أو السقوط الرحمى المهبلى : - هو هبوط أو سقوط الرحم  لمستوى أقل من مستوى وضعه

 الطبيعى فى الحوض    (غالبا يكون سقوط الرحم مع سقوط المهبل )

السقوط المهبلى : - هو هبوط أو سقوط الجدار الأمامى أو  الجدار الخلفى للمهبل   لمستوى أقل

 من مستوى وضعه الطبيعى (سقوط مهبلى أمامى - سقوط مهبلى خلفى)  فى الحوض

 (غالبا يكون سقوط المهبل  لوحده)

سقوط  قبو المهبل : - هو هبوط أو سقوط قبو المهبل  فى الحوض لمستوى أقل من مستوى وضعه الطبيعى

 و ذلك بعد عملية إستئصال كلى للرحم

السقوط المهبلى السقوط الرحمى المهبلى
خلفى سقوط قبو المهبل أمامى

 


درجات السقوط  التناسلى

درجة ثالثة أو شديدة درحة ثانية أو متوسطة درجة أولى أو بسيطة

  يهبط العضو و يصبح كله خارج المهبل مع الحزق  أو الوقوف

يهبط العضو ولكن  يخرج  جزء منه خارج من المهبل مع الحزق  أو الوقوف

يهبط العضو  ولكن  لايخرج من المهبل مع الحزق  أو الوقوف

    

 هبوط الرحم

 ينقسم إلى

 ثلاث درجات حسب مستوى الهبوط

السقوط الرحمى
درجة ثالثة أو شديدة درحة ثانية أو متوسطة درجة أولى أو بسيطة

يهبط الرحم و يصبح كله خارج المهبل مع الحزق  أو الوقوف

يهبط الرحم ولكن  يخرج  جزء منه خارج من المهبل مع الحزق  أو الوقوف

يهبط الرحم  ولكن  لايخرج من المهبل مع الحزق أو الوقوف


هبوط المهبل  ينقسم إلى

 1- أمامى :-

 أ - الثلثين العلويين من الجدار الأمامى لللمهبل:-

سقوط المثانة المهبلى

     ب - الثلث السفلى من الجدار الأمامى للمهبلل :-

 سقوط مجرى البول المهبلى

  2-  خلفى :-

أ -   الثلث العلوى من الجدار الخلفى للمهبل :-

سقوط الأمعاء المهبلى الخلفى

    ب - الثلث الأوسط من الجدار االخلفى للمهبلل: -

سقوط المستقيم المهبلى الخلفى

       ج  - الثلث السفلى من الجدار الخلفى للمهبل&   :-

سقوط  مهبلى خلفى  سفلى 

السقوط المهبلى الخلفى

السقوط المهبلىالأمامى

 الثلث السفلى 

الثلث الأوسط الثلث العلوى الثلث السفلى

  الثلثين العلويين

   

سقوط  مهبلى خلفى  سفلى 

سقوط المستقيم المهبلى الخلفى

سقوط الأمعاء المهبلى الخلفى

سقوط مجرى البول المهبلى سقوط المثانة المهبلى
درجة ثالثة درجة ثانية درجة أولى درجة ثالثة درجة ثانية درجة أولى درجة ثالثة درجة ثانية درجة أولى درجة ثالثة

 

سقوط  قبو المهبل

 هو هبوط أو سقوط قبو المهبل  فى الحوض لمستوى أقل من مستوى وضعه الطبيعى

 و ذلك بعد عملية إستئصال كلى للرحم


من يحافظ  على وضع الرحم و المهبل الطبيعى فى الحوض ؟

 1-الأربطة 

الرباط المستدير

الرباط العريض

رباط عنق الرحم الجانبى

الرباط الرحمى العجزى

2 -العضلات

عضلات أرضية الحوض

عضلات العجان

3 - وضع الرحم نفسه

ميلان الرحم للأمام


  الأسباب

هبوط الرحم يعني ارتخاء أربطة الرحم وضعف العضلات المساندة له

هبوط المهبل يعنى ارتخاء أنسجة المهبل و ارتخاء أربطة المهبل وضعف العضلات المساندة له

                         

ويحدث نتيجة أسباب عديدة  

 1-عوامل مهيئة  

  أ 0ضعف الأربطة  و العضلات المساندة  للرحم للبقاء في مكانه   

  - ضعف خلقي عند بعض السيدات فتكون العضلات و الأربطة عندهن ضعيفة

 -  تكرار الولادة

 ب -تمزقات وإصابات الولادة  أو أثناء جراحات الحوض  

  خاصة اذا لم تتم معالجة هذه التمزقات بشكل جيد   مما يؤدي إلى ضمورها أو ضعف العضلات

وفقدانها لوظيفتها الداعمة للمهبل

 حالات الولادة المتعثرة لفترة طويلة خاصة اذا كان حجم الجنين كبيرا

   ج - حالة نقص هرمون الاستروجين و  تقدم العمر وهذا ما يحدث عادة بعد سن اليأس 

2  - عوامل منشطة

 أ -زيادة فى ضغط البطن    

 الحزق المستمر

كما فى حالات الربو الشعبى

 أو السعال المتكرر

أو الأمساك المزمن  

أويحدث أيضا فى السيدات العاملات نتيجة حمل أشياء ثقيلة

ب -  زيادة وزن الرحم

وجود ورم ليفى  متوسط -  

 - تضخم بالرحم

   ج - الشد على الرحم لفترة طويلة

 - لحمية كبيرة بعنق الرحم

 -الشد أثناء عملية الكحت

- سقوط مهبلى

 عوامل منشطة

عوامل مهيئة  

الشد على الرحم

زيادة وزن الرحم

زيادة فى ضغط البطن

نقص هرمون الاستروجين

تمزقات وإصابات الولادة 

ضعف الأربطة  و العضلات المساندة
           

ويحدث مع هبوط الرحم

 بروز وهبوط للمثانة وكذلك المستقيم.

وهذه الحالات مما لا شك فيه تؤثر على المرأة كثيرا وخصوصا الأعراض المصاحبة وهي سلس البول والامساك

 مما يؤثر على المرأة وممارستها الاجتماعية.


أعراضه : -

- ثقل و ألم فى الحوض .

 - ثقل و ألم فى أسفل البطن

- ألم أسفل الطهر  ويحدث نتيجة الشد على أربطة الرحم ويختفى الشعور بالألم فى حالة النوم

 أوالاسترخاء

 - شىء أو حاجة خارجة من فتحة المهبل(مثل البيضة) تشعر بها السيدة او تراها.

- مشاكل في العلاقة الزوجية

0الإحساس بالارتخاء خاصة وقت العلاقة الزوجية مما يؤثر كثيرا على الزوجين .

0 كثرة الإفرازات والأحساس بالرطوبة الزائدة باستمرارمما قد يؤثر على العلاقة الزوجية الخاصة.

- مشاكل في التبول

- مشاكل في  التبرز .


التشخيص

 -   أخذ التاريخ الصحي المفصل للمريضة

  - بالفحص 

   مع الحزق  - تحديد العضو الهابط أو الساقط                

                              - تحديد درجة هبوطه

               مع الكح  - تحديد وجود سلس بولى من عدمه

- عمل بعض الفحوصات الخاصة بعملية التبول والقدرة على التحكم في إخراج البول

   الوقاية

  عدم الحزق أثناء الولادة إلا بعد إتساع عنق الرحم -

  عمل شق عجان إذا لزم الأمر -

 خياطة أى شق أو تمزق بالعجان بعد الولادة -

- اجراء تمارين رياضية لتقوية عضلات الحوض للسيدات الحوامل و السيدات اللاّئى وضعنَ حديثاً

 وأشهرها تمرين "kegel"

وهو يعالج حالات السقوط المهبلي البسيطة والمتوسطة 

0وتعمل هذه التمارين بقبض العضلات في منطقة الحوض كما تعمل السيدة  لمنع البول، أو البراز

 بأن تتخيل المرأة أنها تريد حبس تدفق البول وهي في الحمام

 ويجب تكرارها 20 مرة بعد كل صلاة ،

 0ويمكن عمل التمرين أثناء التبول، وذلك بتقطيع البول إلى مرات عديدة في العملية الواحدة.

بعد شهرين إلى ثلاثة شهور تتحسن القوة العضلية المحيطة بالمهبل وإحساس المرأة بالتحكم بها

- علاج الأمساك المزمن بعد الولادة

- تخفيف الوزن

- التعويض بالهرمونات "كهرمون الإستروجين"فهو  يناسب الحالات البسيطة فيعمل على

تحسين مرونة عضلات المهبل وزيادة سمك الغشاء المخاطي المبطن له وتحسين

الدورة الدموية المحيطة به


عجلة مهبلية

- عجلة دائرية أو الحلقة المهبلية:

 وهي حلقات توضع في أعلى المهبل وبذلك تضغط على المهبل والمثانة

وهذه الحلقات ترفع الرحم الساقط في  منطقة الحوض 

 

                 - عجلة سدية

 


 

عمليات جراحية

هذه العمليات لا يمكن أجراؤها أثناء عملية الولادة الطبيعية بل يجب أجراؤها على حدة

 وبعد 6 أشهر من الولادة وأحيانا تؤجل إلى ما بعد فطام الطفل،

0في حالات السقوط المهبلي الشديدة

 0وفي حالة عدم تحسن الحالة فيتم اجراء عملية جراحية لرفع الرحم والمثانة وكذلك المستقيم

- عن طريق المهبل  

تحت تأثير المخدر الكلي  أو النصفى                

                          - تصليح مهبلى أمامى

تصليح مهبلى خلفى -                          

                        -  إستئصال الرحم مع  تصليح مههبلى أمامى و تصليح مهبلى خلفى

                        - خياطة المهبل طوليا من النصف  ( ععملية لى فورت)

 -  عن طريق البطن   -  تثبيت المهبل أو الرحم بالبطن فيي البروز العظمي للعصعص

 - عن طريق منظار البطن - رفع و تثبيت المهبل أو الرحم بالبطن

وكذلك يوجد عمليات عديدة يمكن اجراؤها في حالة سلس البول

( وهو عدم القدرة على التحكم في البول وحبسه للوقت المناسب، وهو دخول دورة المياه).
 

عملية لى فورت

رفع و تثبيت المهبل أو الرحم بالبطن

إستئصال الرحم مع  تصليح مهبلى

تصليح مهبلى خلفى

 تصليح مهبلى أمامى

   
         

عملية تضييق المهبل

بعد الولادات المتكررة تتمدد جدران وعضلات المهبل للزوجة 

ومع التقدم بالعمر و  بسبب نقص إفراز التيستوستيرون يقل حجم القضيب المنتصب للرجل

مما يفقد الشعور بالمتعة بالنسبة للمرأة وكذلك لدى الزوج الذي يبدأ بالتذمر من عدم إحساسه

 بنفس المتعة السابقة

إن تضييق المهبل يضفي متعة جنسية جديدة للزوجين

وتلبية رغبات النساء الكثيرات في العودة لوضع المهبل الطبيعي قبل الولادات

-للتمتع بحياة زوجية أفضل

- أو قبل الزواج مرة أخرى 

 -أو رغبة في الحفاظ على الزوج الحالي وضمان تماسك البيت واستمرار الحياة الزوجية دون

 منغصات.

ولذلك فإن النساء يطلبن العملية ويرضين التعرض للتخدير ودفع تكاليف العملية

حيث يتم تضييق جدران المهبل جراحياً لدرجة أنها أصبحت

 تجرى كعمليات اليوم الواحد وتخرج المريضة في نفس اليوم

 ويمكن أن تمارس جميع الأنشطة العادية

 ما عدا ممارسة الجنس حيث تتطلب العملية اجتناب الجماع لمدة ستة أسابيع على الأقل.

 و لكن في حالة عدم وجود الرغبة الجنسية للمرأة أصلاً لن تفيدها تضييق جدران المهبل لأنها

 ليست حلا للبرود الجنسي حيث أن وجود  الرغبة الجنسية أساسي لنجاح أي علاج لزيادة

المتعة الجنسية

 

هذا الموضوع بقلم :

>>عضو أطباء البلسم و  طبيب البلسم في طب ا لنساء و التوليد و العقم من جمهورية مصر العربية :
 

 

عودة للصفحة الرئيسية لموقع البلسم عودة للصفحة الرئيسية لموقع طب النساء والولادة
 

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1