الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

التدخين السلبي "يقتل المئات" في أماكن العمل


People smoking

خلصت دراسة علمية حديثة إلى أن التدخين السلبي في أماكن العمل يقتل مئات البريطانيين سنويا.

وطبقا لما ذكره باحثون من امبريال كوليدج بلندن فإن آلاف الأشخاص يموتون من التدخين السلبي في المنازل.

وتم الاعلان عن هذه النتائج قبيل انعقاد مؤتمر حول التدخين في لندن.

وقال الأطباء إنهم أكدوا على الحاجة إلى منع التدخين في أماكن العمل لكن "جماعة فروست" المنادية بحرية التدخين رفضت هذه الادعاءات ونادت بدليل قوي على أن التدخين السلبي قاتل.

احصائيات

وركز البروفيسور كونراد جامروزيك في الدراسة على الأشخاص الذين توفوا من أمراض سرطان الرئة والقلب والسكتة الدماغية في انجلترا وويلز في عام 2002.

وقام جامروزيك بعد ذلك بحساب عدد من ماتوا من هؤلاء الأشخاص نتيجة تعرضهم للتدخين السلبي باستخدام صيغة رياضية خاصة.

هذه الصيغة قائمة على معلومات من دراسات أخرى حول مخاطر الوفاة من سرطان الرئة ومرض القلب والسرطان نتيجة التدخين السلبي.

وأوضحت الدراسة أن نحو 30 بالمئة من الشباب تحت سن 65 يدخنون. وكشفت الدراسة عن أن 42 بالمئة من هذه الفئة العمرية تعرضوا لدخان التبغ في المنازل بينما تعرض 11 بالمئة آخرين لهذا النوع من الدخان في أماكن العمل.

وطبقا لحسابات البروفيسور جامروزيك فإن 700 شخص تقريبا يموتون من سرطان الرئة والقلب والسكتات الدماغية بسبب التدخين السلبي في أماكن العمل.

في حين يموت 3.600 شخص آخرين نتيجة التدخين السلبي في المنازل.

وقدر جامروزيك أيضا أن التدخين السلبي يقتل شخص واحد أسبوعيا ممن يعملون في صناعة الضيافة.

حظر

وأوضح البروفيسور جامروزيك أن هذه الأرقام ربما تعد أدق احصائية متاحة حاليا.

وقال جامروزيك لبي بي سي: "في غياب دراسة مباشرة أشعر أن هذه الدراسة تعد أفضل دليل نمتلكه في هذا البلد لعرض آثار التدخين السلبي في أماكن العمل".

ومن جهته حث البروفيسور كارول بلاك، رئيس الكلية الملكية للأطباء، الحكومة على حظر التدخين في أماكن العمل.

وقال بلاك: "التدخين في الحانات والمطاعم والأماكن العامة الأخرى يضر بصحة الموظفين والعامة على حد سواء بشكل كبير".

وأضاف: "جعل هذه الأماكن خالية من التدخين لا يحمي فقط العاملين بها والعامة العرضة للتدخين لكنه يساعد أيضا أكثر من 300 ألف شخص في بريطانيا في التوقف عن التدخين كلية" .

دليل قوي

لكن جمعية فورست رفضت هذه الفكرة.

وقال مدير الجمعية سيمون كلارك: "للمرة الثانية نحن أمام تقديرات وحسابات وربما مخاطر".

وأضاف كلارك: "أين الدليل القوي على أن التدخين السلبي يقتل الأشخاص؟ ففي حالة موت شخص أسبوعيا من التدخين السلبي في العمل كما يدعي المناهضون للتدخين فعندئذ يكون الوقت قد حان للاعلان عن الأسماء. دعونا نمتلك الدليل ولا نعتمد على احصائيات قائمة على علوم مثيرة للريبة".

واستطرد كلارك قائلا: " يجب أن يكون فرض حظر تام على التدخين في الأماكن المغلقة الملاذ الأخير وليس الخيار الاول. ما الخطأ في خيار تحديد مناطق للتدخين أو أماكن تتميز بتهوية أفضل تسمح للأشخاص بالتدخين دون التسبب في مضايقة غير المدخنين؟".

يذكر أن الحكومة البريطانية قاومت حتى الآن دعوات نادت بمنع التدخين في أماكن العمل، هذا على الرغم من تلقيها هذه الدعوات من متخصصين بارزين من انجلترا واسكتلندا.

ويقول الوزراء إنهم يفضلون اتباع النهج الطوعي بدلا من الاقتداء بايرلندا التي أقرت حظرا على التدخين.

المصدر: موقع BBC البريطاني على شبكة الأنترنت

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي