الصفحة الرئيسية >> الموضوعات

ألخلايا الجذعية   أمل جديد لعلاج إصابات العمود الفقري

أدت أهم الثورات الطبية في مجال الخلايا الجذعيه الى علاج إصابات العمود الفقري والكثير من الأمراض المزمنة ، ويشير البرفسور حسان صلاح عبد الجبار في هذا المجال الى ان الخلايا الجذعية بدأت تستخدم في علاج العديد من الأمراض ، وان استخدام الخلايا الجذعية من دم الحبل السري قد وفر الوقت على الجدل الكبير حول استخدام الخلايا الجذعية المستخلصة من الاجنة نفسها والتي كانت وما زالت موضوع شك من الناحية الأخلاقية الطبية والخوف من سوء استعمالها.

ماي سون هي فتاة كانت مقعدة بسبب حادث أدى الى إصابتها عمودها الفقري وهي في ريعان الصبي إلا أن الأطباء والعلماء في كوريا الجنوبية بذلوا مجهودا جبار لمساعدة تلك الفتاة وذلك بواسطة التقنيات الحديثة ممثلة في استخدام الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري ، وبعد علاجها بواسطة هذه الخلايا عن طريق حقنها في الجزء المصاب كان التحسن والتقدم المستمر في صحتها مذهل للغاية حيث ان هذه الخلايا تسببت في إعادة نشاط الخلايا الميتة حتى استطاعت المشي . ففي 29 من نوفمبر من هذا العام وبعد علاجها بهذه التقنية الطبية شوهدت تلك الفتاة وهي تسير على قدميها وتدخل مع الفريق الطبي الى قاعة الاجتماعات لإجراء سبق وتحقيق صحفي عن حالتها.

 

على اثر هذه التجربة الطبية الناجحة تبين للباحثين ان الخلايا الجذعيه لها القدرة الكبيرة على ان تتكاثر وتنمو بدلا من الخلايا المصابة في عضو أو جزء من جسم الانسان الا أن الخلايا المستخلصة من دم الحبل السري قد تؤدي نفس الغرض . الأمر الذي يؤكد ان هذا العلاج- بالخلايا الجذعية - هو بمثابة علاج المستقبل لمثل هذه الحالات.

 

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي