صفحة الصحة الجنسية برعاية 000000

دعوة لتوفير علاج العجز الجنسي

تقول دراسة طبية حديثة إن الرجال الذين لا يعالجون من مرض العجز الجنسي يعانون من الاكتئاب ويمرون بأزمات في علاقاتهم الاجتماعية

وتدعو الدراسة التي تبنتها رابطة العجز الجنسي إلى رفع القيود عن الأدوية التي تعالج عدم القدرة على الانتصاب ومنها الفياجرا

وأظهرت الإحصاءات التي قام بها الباحثون أن ثلاثة أرباع الرجال المرضى بالعجز الجنسي يمرون بأزمات في حياتهم الاجتماعية وأن ثلثي المرضى يعانون اكتئابا

كما وجدت الدراسة أن ثلاثة وتسعين في المئة من المرضى الذين يتلقون علاجا قالوا إن حالتهم الصحية تحسنت

وتقول رابطة العجز الجنسي إن القيود الحالية المفروضة على علاج مرض العجز الجنسي لا تأخذ في الحسبان الأثر السلبي للمرض على المرضى وأسرهم

وطالبت الرابطة بأن يعالج المرضى بالعجز الجنسي ضمن أنظمة العلاج الرخيص التابع للدولة، ولا سيما هؤلاء الذين يعانون من أمراض في الدورة الدموية

أثر الفياجرا

وقالت الرابطة إن الهستيريا التي واكبت ظهور دواء الفياجرا قبل سنوات أدت إلى اتخاذ قرارات سياسية للحيلولة دون التدافع للحصول على الدواء من العيادات العامة

وقد وضع الفياجرا ضمن أدوية أخرى لعلاج حالات عدم القدرة على الانتصاب ضمن لائحة الأدوية التي يقيد استخدامها في عديد من البلاد، مما جعل عديدا من المرضى غير قادرين على الحصول عليها

كما أدى ذلك إلى امتناع كثير من المرضى بالعجز الجنسي عن زيارة الطبيب لعلمهم بصعوبة العثور على علاج، مما يشكل خطرا بالنسبة للمرضى بحالات قصور الدورة الدموية التي يمثل العجز الجنسي علامة مبكرة عليها

ويضاعف من خطورة المشكلة أن المصابين بحالات العجز الجنسي التي يسببها ارتفاع ضغط الدم أو الاكتئاب هم غالبا من أصحاب الدخول الفقيرة الذين لا يستطيعون تحمل نفقات العلاج وحدهم

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية        عودة إلى صفحة الصحة الجنسية

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي