الصفحة الرئيسية >> مجلة البلسم

''الغذاء الجنسي الأفضل''.. خرافات وحقائق


تنصح لين فيشر في كتابها "الغذاء الجنسي الأفضل" بأنك إذا كنت تريد التمتع بجنس أفضل، عليك العناية بقلبك. وهي في هذا لا تتحدث حول العناية بالحالة العاطفية بل العناية بالنظام الذي يشغل العضو العضلي داخل الصدر (القلب).

تقول فيشر، "بعد كل هذا يحتاج الرجال والنساء في كافة الأعمار إلى تدفق جيد للدم إلى الأعضاء التناسلية لإحداث الإثارة والانتصاب. بالأشخاص الذين يعانون من انسداد في الشرايين يمكن أن يواجهوا مشاكل بهذا الصدد.

وللتغلب على هذه المشاكل تنصح فيشر بتناول أغذية قليلة الدسم استناداً إلى النتائج التي توصل إليها الدكتور دين أوميش. فقد أظهرت أبحاثه أن مرض القلب يمكن الشفاء منه بتناول غذاء قليل الدسم وممارسة رياضة معتدلة وسيطرة على التوتر.

وتنبع حمية فيشر نظام الغذاء النباتي الذي صممه أوميش والذي يسمح بتناول 10% فقط من الدهون ولكنها أضافت اللحوم إليه. وبصورة عامة فإن "الغذاء الجنسي الأفضل" يشمل تناول الكثير من الفواكه، الخضراوات، الحبوب والبقول و 10% من السعرات من مصدر دهني، 5% دهون مشبعة و 75% من المواد الكربوهيدراتية.

إن اتباع هذا النظام لمدة ستة أسابيع من شأنه تعزيز الحيوية، القدرة والصحة الجنسية.
وفي الوقت الذي لم يدعم أي من الخبراء نظام الحمية الذي تقترحه فبشر فإن جميعهم قالوا إن نظامها مفيد للقلب مما يجعله أيضاً جيداً بالنسبة للصحة الجنسية.

تقول جولي ولش، الناطقة باسم الجمعية الأميركية للتغذية، "الغذاء الصحي سيكون صحيا لحياتك الجنسية".

خرافات وحقائق

استخدم الناس عبر التاريخ المواد المثيرة للجنس سواء كانت أغذية أو أدوية معتقدين أن بعض هذه المواد تجلب السعادة الجنسية. ويعتبر المحار والمشروبات الكحولية مثلين على ذلك في أيامنا هذه.
كذلك هناك تقارير تتحدث عن أطعمة كالبيض، بوظة الفانيلا والكرافس وأنها تساعد على تعزيز القدرة الجنسية. وهناك تقارير أخرى تتحدث عن العنب، الحبوب والتوت البري وفوائدها بهاذ الصدد.

ويستند كثير من هذه المعلومات إلى توفر الفيتامينات والمغذيات في بعض الأطعمة من شأنها أن تعزز القدرة الجنسية. فعلى سبيل المثال تقلل الفتيامينات الموجودة في البيض من التوتر أثناء الجماع والقذف المبكر، كما أن الكالسيوم في بوظة الفانيلا يساعد على القوة. كذلك فإن حامض الفوليك الموجود في الحبوب يبقى الشرايين مفتوحة وبذلك يغزز تدفق الدم من خلالها إلى الأماكن الصحيحة.

تعرضت أخصائية التغذية ماري كامير إلى كافة النظريات حول السبب وراء تحسن القدرة الجنسية بفعل بعض الأغذية واضطرت في بعض الأحيان للضحك من بعض النظريات. تقول كامير، "صحيح أن لبعض الفيتامينات والمغذيات فوائد معينة ولكن الكثير جدا من شيء واحد يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الجسم".

فالتوت البري على سبيل المثال مفيد لتدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية ولكن الإفراط في تناول الفواكه يسبب الإسهال أيضاً.

وتنصح كامير بتناول غذاء صحي، ممارسة الرياضة، واتباع سلوك جيد.
يقول برنابي باريت، الرئيس المنتخب للجمعية الأميركية لمثقفي، مستشاري وأخصائي الجنس إن "حياة جنسية سعيدة تعتمد في نهاية المطاف على تخليص النفس من الخجل، الشعور باللذة، القلق والكبت. الجنس قضية نفسية ذات علاقة بالطعام والغذاء ولكن هذه لن تقدم حلولاً سحرية".

ويلاحظ باريت أن الناحية النفسية عنصر قوي للغاية بالنسبة للأشخاص الذين يعتقدون بأن بعض الأطعمة والمواد الأخرى تعزز القدرة الجنسية. كذلك يمكن لآخرين أن يشعروا بالسعادة من بعض الأغذية التي تلعب دوراً كبيراً في تعزيز القدرة الجنسية مثل بوظة الفانيلا".
رائحة الطعام قد تكون مثيرة

وفقا للباحث الآن هيرش فإن مجرد رائحة وطعم بعض أنواع الطعام يعتبر كافيا لإثارة الرجال والنساء.
وقد أظهرت نتائج الدراسات التي أجراها هيرش أن الرجال يميلون لرائحة اللافندر وفطيرة القرع بينما تنجذب النساء نحو رائحة الحلوى والخيار.

كذلك أظهرت أبحاث سابقة لهيرش أن الروائح المنبعثة من الجنسين مهمة للجذب الجنسي وخاصة روائح الرجال

مجلة البلسم عيادة البلسم كتب البلسم
عودة للصفحة الرئيسية مجلة البلسم

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة البلسم للمعلومات الطبية والتثقيف الصحي

1 1 1