غرائب المشاهير


رغم شهرتهم و ذيوع صيتهم في الدنيا , فقد جمع
 بينهم انهم جميعا كانوا نماذج غريبة من البشر


# تولستوي : الكاتب القصصي الروسي الذي حاول اصلاح المجتمع بالعدل و المحبة , و من اشهر رواياته ( ان كارنينا )و(الحرب و السلام)...فشل في دراسته و كان في مطلع حياته ينفق امواله على الترف و البذخ . اما في الشطر الاخير منها فكان يرتدي ثياب الفلاحين و يصنع احذيته بيديه و يكنس غرفته بنفسه و يأكل في طبق من الخشب .

# الكسندر دوماس : الكاتب القصصي صاحب (الفرسان الثلاثة) و (الكونت دي مونت كريستو) . كان اكولا وزير نساء فتبرأ منه ابناؤه بعد ان تعددت مغامراته النسائية , حتى و هو في سن متقدم .و عاش ايامه الاخيرة في فقر و بؤس حتى اضطر الى بيع ملابسه و محتويات بيته .

# فولتير : الفيلسوف و الاديب لم يكن يستطيع الكتابة الا اذا امامه مجموعة من اقلام الرصاص و بعد أن ينتهي من الكتابة يحطمها و يافها في الورقة التي كتب فيها ثم يضعها تحت و سادته و ينام .

# رينيه ديكارت : الفيلسوف و الرياضي و صاحب عبارة ( انا افكر اذن فانا موجود ) و صاحب المؤلفات التي وجدت اثرا بالغا في الفكر الاوروبي . كان ذا شخصية معقدة للغاية و عرف عنه غرامياته المتعددة بالغانيات و هو الذي كرس حياته لخدمة الانسانية .

# فرنسيس بيكون : السياسي و الاديب , اتهم اكثر من مرة بالرشوة , و خان اقرب اصدقائه نظير مبلغ من المال و قدم للمحكمة بتهمة الخيانة العظمى..تميزت شخصيته بالتناقض العجيب فبعد ان وضع مؤلفه العظيم ( تقدم العلم ) رأس غرفة التعذيب الخاصة بالبلاط الملكي .

# بلزاك : الكاتب و القصصي الفرنسي الذي درس احوال عصره دراسة دقيقة . من العادات الغريبة التي عرفت عنه انه كان يسير في احد الشولرع و يسجل ارقام المنازل  في و رفة ثم يجمع هذه الارقام فاذا كان المجموع مضاعفا للرقم ثلاثة , شعر بسعادة غامرة لانه كان يتفاءل بهذا الرقم , اما اذا لم يكن المجموع كذلك فانه يغير اتجاهه الى شارع آخر .

# اوسكار وايلد : الكاتب و الشاعر الايرلندي كان غريب الاطوار اذ كان يطيا شعره كالنساء و يزين غرفته بالزنابق و ريش الطاوس , كما حكم عليه بالسجن اكثر من مرة لاتهامه في جرائم اخلاقية .

# شيلي : كرس كل حياته للشعر الذي اسحوذ على كل تفكيره و اهتمامه .. كانت حياته عبارة عن فترات متعاقبة من النوم و القراءة كما عرف عنه عدم اهتمامه بتناول الطعام حتى انه كان ينسى ان يتناول شيئا منه لعدة ايام متوالية .